إختتام اعمال منتدى الحوار البناء في ريو دي جانيرو

+ - Bookmark and Share

 

انتهت نهار السبت الواقع فيه 24/11/2018 في النادي اللبناني اعمال منتدى الحوار البناء الذي نظمته القنصلية العامة في الريو دي جانيرو.

المنتدى بدأ منذ شهرين إفتراضياً شارك فيه عدد كبير من الإختصاصيين والاكاديميين من اللبنانيين المقيمين والمتحدرين من اصول لبنانية في البرازيل. بلغ عدد الذين تابعوا وشاركوا في المنتدى الإفتراضي من كل الولايات البرازيلية وبالأخص من ريو دي جانيرو.

ادار النقاش اكاديميين من الجامعة الفدرالية من ابناء الجالية اللبنانية.

المواضيع الاساسية كانت حول:

  • وضع المرأة في لبنان ودورها السياسي والإجتماعي والثقافي والإقتصادي.
  • السياحة ودورها في تعزيز الشعور الوطني لدى المغتربين.
  • الهجرة واسبابها في السابق وفي الحاضر ودور الإغتراب اللبناني في تطور المجتمع البرازيلي.
  • الشباب من اصل لبناني ودوره في المحافظة على استمرارية المؤسسات الإغترابية وتعزيز دورها في المجتمع البرازيلي.
  • الاغتراب الثقافي والاضاءة على اهم انجازات اللبنانيين والمتحدرين من أصول لبنانية في مختلف مجالات الادبية والفنية والفكرية.
  • الاقتصاد: دور غرف التجارة في ترويج المنتجات اللبنانية لدى ابناء الجالية اللبنانية خصوصاً والمجتمع البرازيلي عموماً.
  • قانون الانتخاب الجديد ومشاركة الإغتراب اللبناني في البرازيل في الحياة السياسية اللبنانية.

 

كل هذه المواضيع تم معالجتها طوال نهار السبت عبر سبعة محاور تضمن كل محور ثماني معلقين تناوبوا على التعليق على مواضيع المنتدى الإفتراضي. فكانت على الشكل التالي:

 

  • 1-محور السياحة
  • 2-محور الهجرة
  • 3-محور المرأة
  • 4-محور الثقافة
  • 5-محور الشباب
  • 6-محور الإقتصاد
  • 7-قانون الإنتخاب للمغتربين

بدأ النقاش الساعة الحادية عشرة من قبل الظهر وانتهى عند الساعة السادسة مساء.

بلغ عدد الذي شاركوا في المنتدى من ابناء الجالة ما يقارب الـ500 مشترك و 60 معلقاً ومحاضراً.

كما تم إقامة معرض للمنتجات اللبنانية في جناح أعد خصيصاً للغاية في النادي اللبناني.

بالإضافة إلى معرض للكتب وصور تاريخية عن الهجرة اللبنانية إلى البرازيل.

تميز المنتدى بالنجاح الكبير وبدقة التنظيم ومشاركة اعضاء غرفة التجاة اللبنانية-البرازيلية في ريو وساو باولو والغرفة البرازيلية العربية واكاديميين قدموا خصيصاً من لبنان مع الموسيقي الكبير السيد روني براك.

لاقت المنتجات اللبنانية اقبالاً كبيراً من المشاركين اقبلوا على شرائها الى ان نفدت.

ومفاجأة المنتدى كانت الفرقة الموسيقية الكلاسيكية المؤلفة من كبار الموسيقيين البرازيليين برئاسة الموسيقي اللبناني الكبير روني براك الذين عزفوا موسيقى لبنانية وبرازيلية كلاسيكية أذهلت الحضور.

رابط الكتروني لمراسل قناة الـم.ت.ف :
https://www.mtv.com.lb/news/872302


  • foto 333
  • foto 1
  • foto 2
  • foto 4
  • foto 5
  • foto 6
  • foto 7
  • foto 8
  • foto 9
  • foto 10
  • foto 11
  • foto 12
  • foto 13
  • foto 14
  • foto 15
  • foto 17
  • foto 20
آخر تحديث في تاريخ 03/12/2018 - 01:43 م
جميع الحقوق محفوظة     |  اشعارات قانونية  |  من نحن  |  للاتصال بنا  |  خريطة الموقع